أنت هنا

رسالة عزاء بوفاة فقيد التركمان الكبير عطا ترزي باشي

ينعى وقف كركوك العالم والمؤرخ وخبير علم التركيات الكبير عطا ترزي باشي الذي انتقل إلى رحمة الله بتاريخ 31 آذار (مارس) 2016 عن عمر يناهز الثانية والتسعين وشيعت جنازته في كركوك، المدينة التي أحبها.

ولد الفقيد الراحل في 14 تشرين الثاني (أكتوبر) 1924 بمدينة كركوك وأتم تعليمه الابتدائي والثانوي فيها ثم التحق عام 1950 بكلية الحقوق في جامعة بغداد ومارس المحاماة في مدينته إثر تخرجه من الكلية.

كان ترزي باشي علما بارزا في سوح الثقافة التركمانية وكرس حياته لخدمة الثقافة وقدم للمكتبة عشرات الكتب الزاخرة بالعلم والمعرفة كما رفد الحياة الأدبية بالمئات من المقالات وقدم الكثير من البحوث في المؤتمرات العالمية. والى جانب مقالاته باللغة التركية فقد كانت له مقالات عدة باللغة العربية أوضح فيها القيم التراثية لتركمان العراق.

لقد كان الفقيد صحافيا بارعا وباحثا متمرسا في الأدب التركماني ومعروفا ليس في العراق وحسب، بل في تركيا وإيران وأذربيجان وخلف أكثر من ثلاثين كتابا وكان بحق الممثل الكبير للثقافة التركمانية وذاكرة هذه الثقافة بحق.

وإذ يتقدم وقف كركوك بخالص التعازي لعائلة الفقيد الكبير وقرائه ومحبيه فإنه يبتهل إلى الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وفسيح جنانه.

 

                                         أرشـد هورموزلو

                                       رئيس وقف كركوك